وصف عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا ومدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية الدكتور رياض دغفوس الوضع الوبائي في البلاد بالصعب جدا، حيث بلغت المستشفيات طاقتها القصوى في استقبال المصابين بكوفيد 19.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، أكد رياض دغفوس أن حالات العدوى تُسجل بشكل كبير داخل العائلات، داعيا إلى المواطنين إلى توخي الحذر والانتباه ومنتقدا عودة تبادل التحية عبر التقبيل.

وقال الدكتور دغفوس إن اللجنة العلمية اقترحت إقرار الحجر الصحي الشامل أيام العديد، دون تحديد الفترة، مشددا على أن هذا الإجراء سيُمكن من تقليص التنقل بين المدن وبالتالي كسر حلقة العدوى.

وتابع عضو اللجنة العلمية إنه يتم العمل حاليا بكل جهد من أجل قضاء صيف آمن.

وفيما يتعلق بالتلاقيح، بين المتحدث أنه يتم حاليا استكمال ملف لقاح 'سنوفارم' من أجل حصوله على ترخيص في تونس، وذكر أن هنا كمية تُقدر باكثر من 98 ألف جرعة من لقاح استرانزنكا لم يتم بعد استعمالها.