أكد وليد الحجام الملحق بالدائرة الدبلوماسية برئاسة الجمهورية أنه بطلب من تونس، سيعقد مجلس الأمن اليوم الإثنين 10 ماي 2021، في حدود الساعة الثانية زوالا بتوقيت تونس، اجتماعا لبحث تصعيد قوات الاحتلال في القدس.

وأوضح وليد الحجام خلال مداخلته في برنامج الماتينال، أن هناك عدة اعتبارات من دعوة تونس لعقد الاجتماع بينها تحميل مجلس الأمن مسؤولياته في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين ووضع حد للتصعيد الخطير الذي تقوم به سلطات الاحتلال .

وتابع الحجام أن طلب تونس فيه رسالة واضحة للفلسطنيين أنهم ليسوا بمفردهم وهناك من يدعمهم في الدفاع عن أراضيهم ورسالة لسلطات الاحتلال أن العالم يتابع الجرائم التي يقومون بها في القدس.

كما أشار محدث شمس أف أم إلى أن طلب تونس دعمته كل من الصين والنرويج وإيرلندا وفيتنام وسانت فانسنت وغرينادين والنيجر وكذلك فرنسا إستوانيا.

ولم يستبعد الحجام بدعوة رئيس الجمهورية قيس سعيد لعقد قمة عربية بخصوص هذه المسألة.