قال النائب في البرلمان عياض اللومي، اليوم الثلاثاء، إن  "تونس توأم فلسطين وحالتها رثة  لرفضها التطبيع مع الكيان المحتل".
وأقر محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس، أن "القضية الفلسطينية محل إجماع بين الجميع وبين كل الأطياف السياسية ولا احد ضد الميزاج العام في القضية الفلسطينية".
وأفاد أنه "سيصوت لفائدة مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان المحتل"، لافتا لانظر إلى أن "موقف الديبلوماسية التونسية كان مشرفا".
وعلى ذلك، أكد ان" صوت وزير الخارجية التونسية كان عاليا وواضحا"، مشيرا إلى أن "إسرائيل لا وجود لها في تونس لان الجميع يعتبرها كيان محتل وغاصب وقوة إستعمارية".
 وشدد على ضرورة إخراج مشروع قانون التطبيع ضد الكيان المحتل من الأدراج، قائلا انه كان من الاجدر تنصيصه في الدستور، وفق تعبيره.