أقر النائب في البرلمان عياض اللومي، اليوم الثلاثاء، انه خرج من كتلة قلب تونس وإستقال من الحزب على مضض ودُفِع نحوها نظرا لوجود خلاف عميق مع بعض الأطراف بخصوص دعم الحكومة، وفق تعبيره.

وقال ضيف شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس، إن "حكومة المشيشي لا يمكن ان تكون مستقلة وتُحوِل الأحزاب الداعمة لها لآلة تصويت".

وأفاد ان "الوصول لحلول  بين الحكومة والأحزاب الداعمة يكون بالأخذ والرد"، لافتا النظر إلى أنه تم الأتفاق مع الحكومة على تقديم قانون مالية تعديلي ويكون الدعم وفق برنامج لكن ذلك لم يحدث، حسب قوله.

وأشار إلى ان "من أسباب إستقالته أيضا  وجود مشكل هيكلي في حزب قلب تونس"، مبينا ان "تكليفه كرئيس  المكتب التنفيذي كان صوريا لا أكثر".