قال وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا البريطاني جيمس كليفرلي، "نتطلع لعودة السياح البريطانيين إلى تونس".

   وأضاف خلال حضوره في برنامج كاب على الأفريك، يوم الأربعاء 9 جوان 2021، أن السياح البريطايين  يحبذون الوجهة التونسية مشددا بالقول "أصبحت اتفهمهم بعد أن لاحظت بنفسي حسن الوفادة التي يتمتع بها الشعب التونسي خلال زيارتي إلى تونس".

 وأفاد أن اللقاءات التي أجراها خلال زيارته إلى تونس ودامت يومين تناولت بالخصوص التعاون الاقتصادي والتعاون على المستوى قطاع التربية وخاصة تعليم اللغة الانقليزية.

   وشدد على أهمية الاستقرار السياسي والاقتصادي بالنسبة لتونس ولكامل منطقة شمال إفريقيا معربا عن استعداد بريطانيا مساندة الحكومة التونسية في تحقيق ذلك.