اكد الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية رمضان بن عمر، اليوم الإثنين، إن المسؤولية  السياسية للمشيشي تقتضي إستقالته، وفق تعبيره.

وأقر بن عمر خلال تدخل هاتفي له في حصة "ملا نهار"، ان المشيشي فشل في إدارة الأزمات في كل المجالات، مضيفا أن المواطن اليوم أصبح مهددا في كل لحظة في أمنه وكرامته وفي حقوقه كالصحة والتعليم وأصبح مهددا حتى من الهيكل الأمني في حد ذاته.

وعبر محدث شمس آف آم عن إستنكاره من تواتر مسألة الإفلات من العقاب  وطمس الحقائق.

وفي ذات السياق، حمل رمضان بن عمر مسؤولية تواتر الإفلات من العقاب للمؤسسة القضائية، داعيا السلطات القضائية لكشف كل الإنتهاكات والقيام بدور اكثر جرأة في المسار الإنتقالي  والوضع الخطير الذي تمر به البلاد والقطع مع سياسية الإفلات من العقاب، وفق تعبيره.