أكد اليوم الثلاثاء 15 جوان 2021 رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أن الحركة منفتحة على الحوار وتُشجع عليه وتعمل على تيسيره، معلنا رفض الحزب لأي توظيف ولأي شروط مسبقة من أجل تنظيمه.

وأوضح الهاورني خلال حضوره اليوم في برنامج الماتينال، أن الدعوات إلى رحيل المشيشي مقابل تنظيم حوار وطني لإخراج البلاد من أزمتها السياسية هو أمر مرفوض.

وقال إن  حركة النهضة تُسجل بكل إيجابية وجود استعداد للتقدم في الحوار، مثمنا ما تحدث عنه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي عقب لقائه رئيس الدولة يوم الجمعة الماضي.

وأضاف أن مجلس الشورى سيجتمع وسيتخذ قرارات هامة، مبينا أن النهضة يجب أن تكون جزءً من الحل وتكون عاملا مساعدا على الحل بالتعاون بين الجميع.

وصرّح أن الحل السياسي سيكون بمشاركة الجميع.