أكد رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، محمد ياسين الجلاصي، وجود مساعي لتحصين الأمنيين المعتدين على الطفل القاصر في سيدي حسين وتمتيعهم بمحاولة الافلات من العقاب.

وشدد نقيب الصحفيين، خلال مداخلته، اليوم الثلاثاء 15 جوان 2021، في برنامج هنا شمس، على ضرورة محاسبة المعتدين مبرزا أنه لا يمكن محاسبة المواطنين وتحصين الأمنيين.

وأوضح الجلاصي أن هناك 43 منظمة وطنية قرروا توفير الدعم القانوني لعائلات الضحايا ورفع قضية ضد وزير الداخلية بالنيابة هشام مشيشي  خاصة بعد  محاولة وزارة الداخلية التغطية عن المعتدين ونشرت جملة من المغالطات.