أكد مدير المعرض الوطني للكتاب، محمد المي، أن الكتاب التوننسي شهد في الفترة الأخيرة تطورا كبيرا من حيث المضمون ومن حيث الشكل.

وأضاف  محمد المي، خلال مداخلته، اليوم الجمعة 18 جوان 2021، في برنامج الماتينال، أن عدد دور النشر الجديدة عرف ارتفاعا واصبحت تنافس دور النشر العريقة.

كما أوضح محدث شمس أف أم أن إنتاج الكتاب التونسي فاق التوقعات مبرزا أن المعرض الوطني للكتاب الذي يقتصر على الكتاب التونسي والناشر التونسي فقط سجل ارتفاعا في عدد المشاركين مقارنة بالدورتين الاولى والثانية.

وأشار مدير المعرض الوطني للكتاب، إلى أن تونس وصلت إلى مستوى متطور في الصناعة الثقافية وصناعة الكتاب .

ودعا المي، التونسيين للإقبال على المعرض الذي انطلق أمس ويتوصل إلى غاية يوم 27 جوان الجاري بمدينة الثقافة الشادلي القليبي.