أكد القيادي في حزب قلب تونس ورئيس كتلته النيابية، أسامة الخليفي، أن دعوة رئيس الجمهورية قيس سعيد لتغيير النظام السياسي مسألة خطيرة جدا.

وأوضح أسامة الخليفي، خلال مداخلته، اليوم الجمعة 18 جوان 2021، في برنامج الماتينال، أن الخطر يكمن في كون الدعوة تمت من طرف مؤسسة من مؤسسات الدولة وهي في الحكم.

وشدد ضيف شمس أف أم على أن تغيير النظام السياسي يتطلب تغيير الدستور وتغيير الدستور يتطلب وجود محكمة دستورية التي لم يقع بعد تركيزها.

هذا ودعا أسامة الخليفي رئيس الجمهورية إلى المصادقة على المحكمة الدستورية.