إعتبر عضو المكتب التنفيذي للإتحاد العام التونسي للشغل كمال سعد ان عدم سحب المنظمة الشغيلة مبادرتها للحوار الوطني" بمثابة الفرصة الأخيرة".

وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة هنا شمس، إنه سبق وصرح بسحب المبادرة لأنه عبر عما حدث صلب الهيئة الإدارية للمنظمة ، حيث كانت الأغلبية مع سحب المبادرة نظرا لتغير المواقف وعدم ثبوتها ووضع شروط مسبقة للحوار.

وفي ذات السياق، اكد كمال سعد ان الإتحاد لا يجلس مع أحزاب لا تؤمن بالعمل النقابي وتنفي تاريخه ومعادية للمنظمة الشغيلة، ذاكرا على سبيل الميثال إئتلاف الكرامة.

وأفاد محدث شمس آف آم أن الامين العام للأتحاد نور الدين الطبوبي يبحث عن حلول ولديه أمل ولا يريد خلق أزمة وعداوات بل يبحث عن الوفاق، وفق تعبيره.

 ويذكر ان كمال سعد كان قد صرح لشمس آف آم  أمس ان الأتحاد قرر سحب مبادرته للحوار الوطني.