قال اليوم الخميس 24 جوان 2021 الأمين العام المساعد  للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، إن المنظمة الشغلية وصلت إلى درجة نفاد الصبر خاصة وأنها قدمت مبادرة للخروج من الأزمة وقدمت عدة فرص ووضعت كل الإمكانيات من أجل ذلك.

وفي تدخل هاتفي له في هنا شمس، أكد الطاهري أنه ومنذ أن قدّم الاتحاد مبادرة للحوار تم مجابهته بالمراوغة والمناورة، مبينا أن هناك استهداف للمنظمة واستهداف لتونس ومحاولة للاستثمار في الأزمة ومواصلة التعطيل.

وتابع سامي الطاهري أن الإئتلاف الحاكم لا يريد أن يفضيَ الحوار إلى نتائج إيجابية ومخرجات عملية وتعديلات للتوجهات الإقتصادية والإجتماعية، وقال 'بالنسبة إليهم لا يمكن أن يلعب الاتحاد دورا في حل الأزمة'.

وشدد على أنه هناك تشويش متواصل على الاتحاد وعلى مبادراته.