اكد الأستاذ في قالقانون الدستوري عياض بن عاشور ان ما حدث بالأمس وقرارت رئيس الجمهورية إنقلاب على الدستور باتم معنى الكلمة لعدم توفر الشروط الجوهرية والشكلية لتطبيق الفصل 80، حسب قوله.

وقال بن عاشور في تصريح لشمس آف آم، صباح اليوم الإثنين، ان "الفصل 80 في الوضع الحالي لا معنى له بل يخالف تماما الدستور لغياب الشرطين الأساسين وهو خطر داهم يهدد البلاد او اللجوء لهذا الفصل بعد إستشارة رئيس البرلمان ورئيس الحكومة، مبينا أن الشرط الثاني يبقى التحقق منه شريطة التحقيق فيه".

هذا وعبر بن عاشور عن تفهمه لإحتفالات الشعب لان "الشعب فد" من السيايات المتبعة منذ الثورة، مستدركا القول ان "ما حدث لا يعرف عواقبه الشعب لان اللجوء للديكتاتورية قد يمهد لانتصاب الديكتاتورية".