قال اليوم الثلاثاء الناشط السياسي لطفي زيتون بأن هناك نوع من الارتياح لدى الشعب التونسي وتقَبلْ لما حصل عقب إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد تجميد عمل البرلمان بموجب الفصل 80 من الدستور ورفع الحصانة عن النواب بالاضافة لاقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي.

واشار زيتون في حوار لبرنامج ’’هنا شمس’’,بأن ردة الفعل الشعبي المريحة تُعتبر رسالة سياسية لكل السياسيين الذين انحرفوا عن مشاغل الناس واهتموا بالجانب السياسي فقط رغم انهيار الوضع الاقتصادي والوضع الصحي .

وشدد زيتون على أنه كان لا بد من رجـة حتي يستفيق الجميــع .

وفي ما يتعلق بقرارات رئيس الجمهورية التي أعلنها يوم الأحد الماضي ,قال زيتون الرئيس يتحرك في اطار تفسيره للفصل 80 علما وأنه أستاذ قانون دستوري.

وشدد لطفي زيتون على أن ما وقع كان مسألة ضرورة لايقاف الانحدار ولايقاف الانفصام الشديد بين الدولة وشعبها. 

ودعا زيتون حركة النهضة للتفاعل الإيجابي مع قرارات الرئيس واجراء الاصلاحات المطلوبة وتجنب أي التصعيد.

وقال زيتون في نفس الحوار ’’خط أحمر التقاتل بين التونسيين ,وخط أحمر مواجهة الدولة وخط احمر التصدي لقوات الأمن والجيش  .