إعتبر رئيس حزب التكتل ورئيس  المجلس الوطني التأسيسي سابقا مصطفى بن جعفر، صباح اليوم الخميس، القول بان "الدستور حد من صلاحيات رئيس الجمهورية إشاعة".
وأقر ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة "وين أنت وين أحنا"، ان صلاحيات رئيس الجمهورية ليست بسيطة والدليل ما يحدث في الفترة الأخيرة، كما انه في مناسبتين إقترح رئيسا للحكومة.
وأكد بن جعفر أن الدستور لم يضيق أبدا من صلاحيات رئيس الجمهورية بل كان الهدف هو توزيع السلطات وعدم تركها في يد شخص فقط.
هذا وأفاد المتحدث أن "قرارات رئيس الجمهورية الأخيرة بمثابة عملية إنقاذ لكن مع وضع خارطة طريق واضحة للفترة القادمة وتحديد موعد لإنهاء الإجراءات الإستثنائية".