دعت عضوة اللجنة العلمية لمقاومة فيروس كورونا حنان التيويري، اليوم الأحد، إلى الإلتزام بالإجراءات الوقائية وعدم التراخي والحذر لأن الوضع الوبائي في تونس مازالا خطيرا، وفق تعبيرها.

وقالت ضيفة شمس آف آم خلال حوارها في حصة "ياس ويكاند"، إنه "طالما عدد الوفيات جراء الإصابة بالكوفيد - 19 بالعشرات وعدد المصابين بالمستشفيات مرتفعا ونسبة التحاليل الإيجابية 25 بالمائة، فان الوضع الوبائي مازال خطيرا".

وأقرت التيويري أن متحور"دلتا" من كورونا خطير ويصيب كافة الفئات العمرية دون إستثناء، لافتة النظر إلى إرتفاع عدد المرضى بالمسشفيات من الفئة العمرية أقل من 50 سنة.

وعلى ذلك، أشارت محدثة شمس آف آم إلى ان التلقيح ضد كورونا هو الحل للتقليص من إنتشار العدوى، مستدركة القول"لكن مع مواصلة إحترام الإجراءات الوقائية من إرتداء للكمامة وإلتزام التباعد الإجتماعي وغسل اليدين حتى بعد التطعيم بالجرعتين من اللقاح".

ويشار أنه تم تسجيل 3316 إصابة بكورونا و172 حالة وفاة في تونس بتاريخ 30 جويلية 2021 في آخر إحصائيات وزارة الصحة.