أطلق الخبير الإقتصادي محسن حسن اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021، صيحة فزع بسبب الوضع المالي والإقتصادي في تونس، مشددا على ضرورة تكوين حكومة في أقرب وقت ممكن بما يُمكِن فتح باب التفاوض مع صندوق النقد الدولي وبالتالي التعامل مع المؤسسات المالية العالمية.

ودعا محسن حسن في حوار له في برنامج وين انت وين احنا، إلى أهمية الاهتمام بالشأن الإقتصادي، واصفا الوضع بالخطير والخطير جدا.

وكشف المتحدث أن تونس قد تُصبح غير قادرة على التحكم في قرارها، مبينا أنه لم يعد اليوم بإمكان تونس الإلتجاء للخارج.

وقال محسن حسن إن قانون مالية تكميلي هو اليوم أكثر من ضروري، خاصة وأن الفرضيات التي قام عليها قانون المالية لم تعد صالحة.

وذكر أن وزارة المالية وللمرة الثانية لم تنجح في إصدار أذون خزينة طويلة المدى، مبينا أن البنوك أصبحت ترفض إقراض الدولة بسبب عدم وضوح الرؤية.

وأوضح أن العجز على كامل السنة سيكون بين 22 و23 مليار دينار.