عبر اليوم الخميس أمين عام حزب التكتل خليل الزاوية عن مخاوفه ومخاوف حزبه من فشل اجراءات 25 جويلية التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال خليل الزاوية في حوار لهنا شمس ’’ما حصل يوم 25 جويلية هو ازاحة للمنظومة الحاكمة ولحكومة فاشلة ولبرلمان لا يمثل الشعب التونسي’’.

وتابع قائلا ,ولكن الخروج الوقتي عن النص الدستوري  يجب أن تخطوه خطوات سياسية أخرى تُعيد الامور لنصابها وتُعيــد الشرعية للشعب .

واضاف خليل الزاوية أن ’’اجراءات 25 جويلية كانت ضرورة ولكن يجب أن تتلوها خطوات جديدة أهمها اعادة السيادة للشعب عبر اجراء انتخابات ’’.

 واردف ’’المُقلق حاليا هو أنه لا توجد رؤية سياسية واضحة لرئيس الجمهورية الى حد اللحظة .

وشدد خليل الزاوية على ضرورة الاعلان عن تشكيل حكومة ,مشيرا الى أن دور القصبة ضروري في هذه المرحلة بإعتباره ليس دورا اداريا فقط وانما هو دور سياسي كذلك .

ودعا الزواية لتشكيل حكومة في أقرب الآجال.

وقال أمين عام حزب التكتل ’’البلاد لا تستطيع المواصلة ضمن هذا الظرف الاستثنائي لا بد من العودة  للوضع العادي.

ونبه الزاوية من الضائقة المالية التي تمر بها تونس والتي قد تؤدي لعدم صرف الأجور وخلاص الديون ,مشددا على أنه لا يوجد وضوح حول هذا الموضوع من طرف رئاسة الجمهورية .