أكد أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي، اليوم الثلاثاء، أن "الجانب التقني لخطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد أمس  من مدينة سيدي بوزيد رديء جدا".

وقال محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة وين أنت وين أحنا، إنه من "غير المقبول ان يقدم خطاب الرئيس بهذا الشكل"، "متسائلا في ذات الوقت عن الجهة المسؤولة عن ذلك".

هذا وافاد المغزاوي أن قرارت رئيس الجمهورية كانت منتظرة وبدأ يوضح رؤيته  بغض النظر عن الإشكال الدستوري، وفق تعبيره.

وأقر زهير المغزاوي أن أغلبية النخبة السياسية لديها إجماع حول ضرورة الإصلاحات السياسية المتعلقة بالقانون الإنتخابي وقانون الأحزاب.

 كما قال إن الاغلبية مجمعة بان الدستور فيه مطبات ويستوجب المراجعة والدستور ليس قرآنا ويمكن مراجعته، حسب قوله.

ومن جهة أخرى، عبر المغزاوي عن إستيائه من تعميم رئيس الجمهورية للتهم لكل النواب قائلا "على رئيس الجمهورية أن ينسب ويستثني".