قال الكاتب العام للنقابة الأساسية للتقنيين بالتلفزة الوطنية وليد منصر، اليوم الثلاثاء، إن الإخلالات التقنية التي شابت نقل خطاب رئيس الجمهورية ليلة أمس في سيدي بوزيد تتحمّل مسؤوليتها كاملة مصالح رئاسة الجمهورية التي أعلمت مؤسسة التلفزة التونسية بالخطاب قرابة الساعة 19.15 او 19.30.
وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة وين انت وين أحنا، ان "نقل الخطاب بجودة عالية يتطلب إرسال حافلة بث مباشر مجهزة بفريق تقني كامل".
كما أفاد منصر أن "أقرب وحدة إنتاج لولاية سيدي بوزيد متواجدة في ولايتي القصرين وصفاقس ونظرا لقصر الوقت لا يمكنها التنقل للجهة للتغطية".
وشدد وليد منصر أن مشكلة الاتصال في مصالح رئاسة الجمهورية تزيد الأمور تعقيدا، حيث يتم الإعلام بمثل هذه الزيارات بمراسلة مسبقة للإستعداد، وفق قوله.
وفي ذات السياق، دعا الكاتب العام للنقابة الأساسية للتقنيين في التلفزة الوطنية لفتح تدقيق في شراءات الرئيس المدير العام السابق الخاصة بالمؤسسة".