اعتبر أستاذ القانون الدستوري الصغير الزكراوي، أن تونس دخلت في مرحلة تأسيسية جديدة خاصة بعد أن صرّح رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء أمس مباشرة من سيدي بوزيد، أنه بصدد تصحيح المسار.

وفي حوار له في برنامج هنا شمس اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021، أفاد الصغير الزكراوي أن هناك سند قانوني للخروج عن الدستور وهو المشروعية الشعبية والإرادة الشعبية.

وأكد الزكراوي أن المشروعية اليوم للشعب، مبينا أن المشروعية أقوى من الدستور.

 وتابع أن التونسيين قالوا كلمتهم ودعوا صراحة إلى القطع مع المنظومة السابقة.

وشدد المتحدث على أن منظومة 2011 أسست للفساد.

وطالب ضيف هنا شمس، رئيس الجمهورية قيس سعيد بضرورة الإنفتاح على الأحزاب، معتبرا أن خطابه أمس في توضيح نوعي لخارطة الطريق.

ورجّح أن يتم تعيين وزير أول وليس رئيس حكومة، وفق تقديره.