قال الناطق الرسمي بإسم محاكم المنستير والمهدية، فريد بن جحا، إن دوافع جريمة قصر هلال التي جدت أول أمس الأحد مازالت غير معلُومة وكل الاحتمالات واردة.

وأضاف فريد بن جحا خلال مداخلته، اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021، في برنامج وين إنت وين أحنا، أن الحادثة حاليا هي جريمة حق عام ولكن هناك إمكانية لتغيير صبغة القضية وفقا لما ستفرزه التحريات.

وبخصوص عدد ضحايا الحادثة، شدد محدث شمس أف أم على أن ما يروج في شبكات التواصل الاجتماعي لا أساس له من الصحة وأن الجريمة خلّفت قتيلا و4 جرحى حاليا وضعيتهم الصحية مستقرة.

وأشار بن جحا إلى أنه الحادثة كانت ستصنف كحادث مرور لو توقف السائق منذ البداية لكن إصراره على مواصلة دهس المواطنين أعطى للجريمة الصبغة العمدية.

هذا ولفت الناطق الرسمي بإسم محاكم المنستير والمهدية، إلى أن السائق أصيل بنزرت وهو يقيم ويعمل في كندا عاد إلى تونس في جويلية الفارط ويوم الأحد كان في زيارة إلى أقاربه بمساكن من ولاية سوسة ثم ارتكب هذه الجريمة.