قال القيادي المستقيل من حركة النهضة محمد بن سالم، اليوم الثلاثاء، إن قيادة الحركة أفسدت  علاقاتها مع جميع الطيف السياسي الذي يرفض حتى التعامل معها في مهمة إنقاذ البلاد .

وأقر محدث شمس آف آم خلال إستضافته في حصة هنا شمس، أن البلاد تسير نحو الإستبداد والديكتاتورية والوضع الحالي يقتضي تظافر الجهود من أجل الإصلاح.

وشدد التاكيد ان كل المجهودات حاليا يجب ان تنصب نحو حماية الحريات  والتي أصبحت مداسة بتجاوز القانون ووضع أشخاص قيد الإقامة الجبرية، مضيفا أن المسالة لم تعد مجرد تهديد للحريات بل أصبحت واقعا، وفق تعبيره.

وفي ذات السياق، أكد بن سالم انه "لا يوجد حاليا تحضيرات لمشروع جديد للمجموعة المستقيلة من حركة النهضة".