علق صباح اليوم الجمعة الديبلوماسي والسفير السابق محمد إبراهيم الحصايري، على تخفيض الوكالة الأمريكية "موديز"، للترقيم السيادي لتونس على المدى الطويل من "B3" إلى "Caa1 ن,قائلا ’’ هذا التخفيض هو نتيجة تراكمات لأكثر من عشر سنوات من التصرفات الغير رشيدة في امكانيات البلاد.
وقال الحصايري في تصريح لبرنامج ’’الماتينال’’ ’’’والان علينا التوجه نحو المستقبل وذلك عبر احياء قيمة العمل وعملية الانتاج حتى نعكس المسار في اتجاه ايجابي بحسب تعبيره’’.
وكانت وكالة الترقيم الأمريكية "موديز"، قد أعلنت الخميس، عن تخفيض ترقيم تونس السيادي على المدى الطويل من "B3" إلى "Caa1" ، مع المحافظة على الآفاق السلبية.
كما راجعت "موديز"، ترقيم البنك المركزي التونسي، المسؤوول قانونيا عن الدفوعات المتعلقة بكل رقاع الحكومة، نحو الانخفاض من "B3 " إلى" Caa1"، مع المحافظة على آفاق سلبية.
وأفادت "موديز" بأن التخفيض من ترقيم تونس "يأتي تبعا لضعف الحوكمة، وتنامي الشك في قدرة الحكومة على إرساء اجراءات تكفل الاستجابة لحاجيات التمويل المرتفع بعنوان السنوات القادمة