أقر النائب في البرلمان المعلقة أشغاله والقيادي المستقيل من حركة النهضة سمير ديلو ان رأيه بخصوص إجراءات 25 جويلية كان معتدلا لكن بعد 22 سبتمبر تغير.

وأكد ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال أن  تطبيق الفصل 80 من الدستور لا علاقة له بما قام رئيس الجمهورية، مبينا ان رئيس الدولة اغتنم فرصة ان صورة المجلس كانت تعيسة وإستغلها لتجميع كافة السلطات في يده وليس لاعادة دواليب الدولة للعمل.

وأفاد ديلو ان رئيس الجمهورية لجأ للفصل 80 وبتاريخ 25 جويلية تعلل بالخطر الجاثم وفي 22 سبتمبر أصبح سعيه للسيطرة على كافة السلطات واضحا.

وقال ديلو:"حتى النبي صلى الله عليه وسلم جاء برسالة في عهد الجاهلية ولم يقل أنه سيخرجهم من حكم الظلمات للنور ".