أقرت الباحثة في القانون العام والعضوة في الحملة التفسيرية لتوجهات رئيس الجمهورية بثينة بن كريديس، صباح اليوم الأربعاء، ان رئيس الدولة لم يفوض أعضاء الحملة بصفة رسمية وانما هم يتبنون الفكرة ولا يوجد رفض لذلك، وفق تعبيرها.

وقالت ضيفة شمس آف آم خلال حوارها في حصة الماتينال، إن التعبير عن الرأي وعن الفكر وتبني رؤية معينة يندرج ضمن الحريات.

وأفادت بن كريديس أن أي قرارات لرئيس الجمهورية لن تمر دون إستفتاء ودون موافقة الشعب.

وأكدت المتحدثة أن القانون الإنتخابي دفع الأحزاب للتغول، وفق تعبيرها.