أكدت الباحثة في القانون العام والعضوة في الحملة التفسيرية لمسار رئيس الجمهورية بثينة بن كريديس، أن "حوار رئيس الدولة مع الشباب لن يكون تقليديا".

وكشفت محدثة شمس آف آم خلال استضافتها صباح اليوم الأربعاء في حصة الماتينال، عن إمكانية إستعمال التكنولوجيا الحديثة في هذا الحوار، مضيفة أنه لن يكون في مكان محدد في قصر قرطاج أو احد النزل، وفق تعبيرها.

وأفادت بن كريديس أن الحوار "سيكون حول مسائل فيصلية وتحديات كبرى إقتصادية وإجتماعية وسيتم طرح التصورات والحلول".

وشددت بثينة بن كريديس التأكيد على أن" اول الخطوات نحو حل كافة المشاكل المطروحة تتم بالإستقرار السياسي وتأسيس مؤسسات دستورية فاعلية في الدولة".

وأقرت أن الحوار قريب جدا وأسسه موجودة والتصورات والحلول موجودة، حسب قولها.