أكــد اليوم الاربعاء مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني بأنه في مارس من سنة 2012 ورد على مكتب الضبط بمندوبية التربية باريانة التي كان يتراسها مطلب صادر عن شركة اشهار يتضمن رغبتها في تصوغ فضاء داخل محيط المندوبية بالقرب من الحائط الخلفي المطل على المطار بهدف تركيز لافتات اشهارية .

وقال عمر الولباني في حوار ’’لستديو شمس’’ وقد قُمت حينها بتوجيه المطلب لوزراة التربية ,وبعد فترة جاء الرد بالموافقة من طرف وزير التربية أنذاك على تركيز اللافتات الاشهار واشترط حينها الوزير أن يتلائم محتوى الاشهار مع طبيعة المؤسسة التربوية وفق تصريحه .

وشدد عمر الولباني على أن العقد تم ابرمه بموافقة وبقرار من وزير التربية في حكومة حمادي الجبالي تحديدا في سنة 2012 .

وتابع قائلا ’’وقد تم احترام كل بنود العـقد وفق تصريحه.

واضاف الولباني ’’وحتى الأموال المتأتية من التأجير تم صرفها في مجال دعم صيانة المؤسسات التربوية وفق تصريحه.

وحول اثارة القضية , قال مدير عام الامتحانات في وزارة التربية لقد تمت اثارة القضية في سنة 2016 من طرف مدرس كنت قد أكتشفت في أوت  13 أنه يتقاضي مرتب لمدة 9 اشهر بدون انجاز اي عمل فعلي وهو منقطع عن التدرس . 

وللإشارة فقد نشرت صفحة منظمة أنا يقظ أنه تمت إحالة غازي القروي وعمر الولباني على دائرة الاتهام في قضية فساد مالي تطرقت لها  المنظمة سنة 2016