أكدت الدكتورة سمر صمود، اليوم الخميس، انها مع التوجه نحو إجبارية التلقيح ضد فيروس كورونا خاصة بعد إنتشار أحد طفراته مجددا في عدد من الدول، ذاكرة منها روسيا التي لجأت للإغلاق العام لمدة أسبوع لكسر حلقات العدوى وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي أرتفع عدد الوفيات فيها جراء تزايد عدد الإصابات.

وقالت :"قد نصل لإجبارية التلقيح ضد كورونا".

ودعت محدثة شمس آف آم خلال تدخل هاتفي لها في حصة الماتينال، إلى التوجه نحو المدارس وتلقيح الفئة العمرية من 12 إلى 15 سنة.

كما شددت على ضرورة تنظيم حملات تلقيح بمراكز العمل، خاصة لمهنيي قطاع الصحة لحمايتهم وحماية المرضى، وفق تعبيرها.

وجددت صمود التأكيد على ان "التلقيح هو الحل الوحيد لمجابهة إنتسار الفيروس وتفادي موجة جديدة"، لافتة النظر إلى "ان تونس لديها فرصة ذهبية حاليا للتلقيح نظرا لعدم إنتشار الفيروس".