قال المختص في العلاقات الدولية ومدير مركز كولومبيا في تونس يوسف الشريف، اليوم الخميس، إن "الولايات المتحدة الأمريكية لم تتكلم لحد الآن عن إنقلاب في تونس بل تعتبره حركة في السياسة التونسية".
وأقر ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال، بخصوص تعيين سفير الولايات المتحدة في تونس دونالد بلوم سفيرا جديدا في باكستان ان أمريكا تعين السفراء قبل أشهر.
وعلى ذلك، أفاد ان بلوم سينتقل لمهامه الجديدة في أفغانستان بعد أشهر أو حتى عام كامل.
وأكد الشريف وجود مبالغة إعلامية في التعامل مع هذا الموضوع، مضيفا أن العلاقات لم تتغير حتى أن ماطالبته الإدراة الأمريكية لفائدة تونس من الكونغرس نفسه ما طالبت به العام الفارط.
وفي ذات السياق، لفت الشريف إلى وجود تساؤلات توجه بها أعضاء الكونغرس لإدارة بايدن بخصوص الاوضاع في تونس.
وإعتبر ضيف شمس آف آم هذه التساؤلات في صلب عمل اعضاء الكونغرس بما أنهم يدافعون عن أموال ناخبيهم من حقهم معرفة مصير هذه الاموال  التي تقدم كمنح والتي تخصص للدفاع عن الديمقراطيات في العالم.  
وأشار يوسف الشريف إلى وجود ضغوطات على تونس حاليا وستتواصل إذا تواصلت الأوضاع على ماهي عليها، مبينا ان الامريكيين سبق وطالبوا بالعودة للنظام الديمقراطي والنظام البرلماني.