أقدمت فتاة ال27 سنة بمنطقة صيادة بقصر هلال من ولاية المنستير، أول امس الثلاثاء، على الإنتحار شنقا بعد أن رفضت عائلتها زواجها بشاب مصري، حسب ما أكده لشمس ف آم كاتب عام قوات الامن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح.

وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة "شمس معا"، ان الفتاة تعرفت على الشاب عبر مواقع التواصل الإجتماعي وكانت خلال الأيام  الفارطة قد تنقلت لتونس عاصمة لإتمام إجراءات سفرها في السفارة المصرية بتونس.

وتابع مراد بن صالح ان عائلة الفتاة رفضت هذا الزواج بشكل قطعي مما أدى لانتحار الشابة، مضيفا أن المتوفية غير متعلمة.

هذا وأفاد بن صالح أنهم في إنتظار نتائج التحاليل النهائية لمعرفة الأسباب الحقيقة للحادثة، لافتا النظر إلى أن الأمر شبه محسوم أنها حالة إنتحار.