أكــد اليوم الجمعة 22 أكتوبر 2021 , الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان بأن التقشف في حد ذاته يعني التخفيض في نفقات الدولة .

قبل أن يضيف قائلا ’’ولكن ربما المقصود من تصريحات رئيس الجمهورية يوم أمس بخصوص سياسة التقشف وترشيد النفقات العمومية والواردات ’’هو ترشيد نفقات الدولة واعادة توزيها من النفقات العامة العادية الى الاستثمار الجديد .. ومن النفقات التي ليس لها أي واقع اجتماعي الى المزيد من النفقات التي لها جانب اجتماعي من حيث توزيع الثروة نظرا للفوارق الكبيرة بين الجهات وبين الفئات .
وقال سعيدان في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’ اذا كان الهدف هو ترشيد نفقات الدولة فهذا جيد جدا ,مضيف ’’ ولكن اذا كان الهدف هو التخفيض من نفقات الدولة فهذا يمكن أن يعمق الازمة لأن من بين مشاكل تونس هو انخفاض الطلب الخارجي والداخلي وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن وغيرها من المسائل الاخرى .
وحذر سيعدان من التقشف كسياسية تخفيض في نفقات الدولة فقــط لأن ذلك يعمق الأزمة بحسب تعبيره.

ودعا سعيدان للعودة للاستثمار العمومي الذي تم اهماله حيث اصبح لا يتجاوز 3 بالمائة من حجم الميزانية. 

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قد شدد على أهمية استعادة الدولة لدورها الاجتماعي وترسيخ ثقافة العمل والتشجيع على التقشّف وترشيد النفقات العمومية والواردات والتشجيع على استهلاك المنتوجات التونسية.
كما تطرّق رئيس الدولة خلال إشرافه على مجلس الوزراء، إلى مشروع الصلح الجزائي وخصوصياته ودوره في استعادة أموال الشعب المنهوبة وتوظيفها في تحقيق مشاريع واستثمارات في كامل تراب الجمهورية.