وجه المُساعدون البرلمانيّون يوجّهُون نِداءً لرئيس الجمهوريّة قيس سعيّد وذلك على خلفية إيقاف أجورهم منذ يوم 25 جويلية 2021 وإعلامهم بفسخ عقودهم يوم 22 أكتوبر الجاري دون سابق إعلام.

وفي هذا الإطار، أوضحت، المساعدة البرلمانية لكتلة قلب تونس، أمل قاسم، في مداخلة هاتفية صباح اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021، في برنامج الماتينال، أن عددهم 29 مساعدا وأجورهم تتراوح بين 800 و1500 دينار.

وطالبت أمل قاسم بتوضيح وضعيتهم ورفع "المظلمة التي تعرضوا لها" وخلاص أجورهم التي توقفت منذ جويلية الماضي.

كما لفتت محدثة شمس أف أم إلى أن أغلب المساعدين البرلمانيين يشغلون هذه الخطة منذ سنة 2017.