رجّحت القيادية في حركة الشعب والنائب المجمدة عضويتها في البرلمان، ليلى حداد، اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021، تشريك عديد الأطراف في الحوار الذي دعا رئيس الجمهورية قيس سعيّد لتنظيمه.

وخلال استضافتها في حوار الماتينال، بينت ليلى الحداد، أن الشباب الذي عبر رئيس الجمهورية تشريكه في الحوار سيكون من بينه الشباب المنخرط في الأحزاب على غرار شباب حركة الشعب والتيار الديمقراطي وحتى حركة النهضة بطريقة غير مباشرة.

وتابعت الحداد، أنه من المتوقع تشريك الأحزاب السياسية المساندة لإجراءات 25 جويلية والمنظمات الوطنية بينها الاتحاد العام التونسي للشغل وهيئة المحامين ورابطة الدفاع عن حقوق الإنسان.

ولفتت ضيفة شمس أف أم إلى أن التيار الديمقراطي سيكون من بين المشاركين لأنه مع إجراءات 25 جويلية لكنه ضد المرسوم الرئاسي عدد 117.