قالت اليوم الخميس النائبة عن قلب تونس بالبرلمان المجمد آمال الورتتاني بأن رئيس الحزب نبيل القروي لا توجــد ضده بطاقة جلب .

واكــدت آمال الورتتاني بأنه لا يوجد تواصل بينها وبين نبيل القروي , مشيرة الى أنها شاهدت كبقية المواطنين الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتجول في اسبانيا .
وصرحت آمال الورتتاني في تصريح لبرنامج ’’ستديو شمس ’’بأن الحياة السياسية في تونس انتهت" بحسب تعبيرها .

وأشارت الى أنه هناك لقاءات على مستوى الكتلة وليس الحزب ,مشددة على أن ’’قلب تونس’’ منكب حاليا على الأوضاع التي تعيشها البلاد على غرار باقي الأحزاب.

ونفت الورتتاني أن يكون اسامة الخليفي هو الرجل الثاني في حزب قلب تونس.

يذكر أن الدائرة الجناحية بمحكمة الإستئناف بتونس، سلطت الجمعة الفارط، غيابيا، على نبيل القروي، خطية مالية قدرها 23 مليونا و750 ألف دينار، وفق ما أفاد به الناطق باسم هذه المحكمة، الحبيب الترخاني.

وأضاف المصدر أن هذا الحكم يخص مخالفة صرفية.