قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، صباح اليوم الجمعة، خلال حوارها في حصة الماتينال، إن لقاءات الحزب مع السفير الفرنسي والسفير الإيطالي تمت إثر إعلام وزارة الخارجية، وفق تعبيرها.
وأقرت ضيفة شمس آف آم أن الدستوري الحر يعمل في النور وعند تلقيه طلب اللقاء يحدد الموعد ثم يعلم وزارة الخارجية.
وأفادت موسي ان  اللقاءات من أجل تبادل الآراء حول أفق التعاون مع الدول الصديقة والشقيقة، خاصة وان الدستوري الحر يحظى بإشعاع حتى على المستوى الدولي وهو حزب جوهري في المشهد السياسي.