دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي رئيس الجمهورية قيس سعيد واصفة إياه ب"رئيس السلطة القائمة"  لمكافحة الفساد السياسي عوضا عن التوجه للإيقافات التي لا معنى لها، وفق تعبيرها.

وقالت ضيفة شمس آف آم خلال حوارها في حصة الماتينال صباح اليوم الجمعة، إن "نفس تقنيات الفساد الانتخابي في سنة 2019 مازالت قائمة والتي أدت لبرلمان مشتت".

وعلى ذلك، شددت موسي على ضرورة القضاء على "أخطبوط التحيل"، ذاكرة من يتحدثون باسم حراك 25 جويلية الذين يعملون على إستقطاب الشباب وبيع الوهم  لهم ويقولون ليسوا بحزب في حين انهم حزب غير قانوني، حسب قولها.

كما أشارت موسي إلى أنه "كان بإمكان رئيس السلطة القائمة ان ينأى بنفسه عن الصراع السياسي".

وفي ذات السياق، أكدت موسي" أن حراك 25 جويلية وممثليه هم نفس منظومة نبيل القروي والإخوان".