طالبت بلدية مارث في ولاية قابس من مواطنة (ممثلة لمنظمة البوصلة بالجهة) مدها بخرطوشة حبر ورزمة من الأوراق إثر طلبها النفاذ للمعلومة.
وعلى ذلك ، اوضح رئيس بلدية مارث الصيد الزيتوني انهم طلبوا من المواطنة ما سبق ذكره وفقا لمقتضيات القانون لا اكثر، إذ ينص قانون النفاذ للمعلومة إلى توفير المصاريف اللازمة في حال كانت مكلفة.
وأضاف محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة "شمس معاك"، ان موارد البلدية خاصة بالتزامن مع نهاية العام شبه منعدمة لذلك طلبت من المواطنة مدها بالحبر والاوراق ليتم تمكينها من المعلومة خاصة وانها تريد الحصول على قرارات البلدية طيلة عام 2020 وهو ما يتطلب كميات من الاوراق، وفق تعبيره.