قال مدير عام مؤسسة "أمرود كونسولتينغ" لسبر الآراء نبيل بالعم، اليوم الجمعة، إنهم تلقوا مكتوبا من الحزب الدستوري الحر  يشكك في طريقة عملهم وبخصوص النتائج التي ينشرونها.
وأضاف القول:" الحجة على من إدعى وماعليهم إلا إثبات اتهاماتهم".
ويذكر أن الدستوري الحر أصدر بلاغا يتهم فيه شركات سبر الآراء بخلق الأشباح السياسية "
وأقر محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في حصة الماتينال، انهم يعملون بطريقة علمية بحتة ومسألة نشر النتائج تتم وفق معاهدات مع وسائل إعلام ولها حرية إختيار النشر أو الرفض. لافتا النظر إلى أن "هذا المكتوب بمثابة الضرب لحرية التعبير"
وأشار بالعم إلى ان "بلاغ الدستوري الحر ردة فعل عادية من طرف سياسي لا يرى نفسه في الموقع الذي يناسبه"، لافتا النظر إلى ان "الميزاج العام ونوايا التصويت تغيرت عن ما قبل 25 جويلية".
ودعا بالعم الأطراف السياسية والاحزاب إلى "تشخيص النتائج والتعمق فيها عوضا عن التشكيك".