قال القيادي في حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني إنه "إذا نجح رئيس الجمهورية قيس سعيد سيعتزل السياسية".

وعلى ذلك اوضح، ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال، اليوم الجمعة، أنه دخل المعترك السياسي لتقديم الإضافة  وللخدمة العامة من اجل مصلحة البلاد لكن إذا نجح رئيس الجمهورية في مهمته ستصبح الأوضاع أفضل.

وفي ذات السياق، أفاد العجبوني أن التيار الديمقراطي يعارض كل سخص يستفرد بكل السلطات، تعقيبا منه على موقف الحزب من الإجراءات التي أعلنها رئيس الدولة قيس سعيد بعد 25 جويلية.

وأفاد القيادي في حزب التياري الديمقراطي انه لا يمكن لرئيس الجمهورية "تصنيف جميع المعارضين له في خانة الحشرات والفاسدين والمخمورين"، مبينا أن المعارضة تنقسم بين من يدفعه للنجاح من لا يريده محاربة الفساد ويجذبه للوراء وهي النهضة وباراشوكاتها، وفق تعبيره.

كما قال العجبوني إن "حركة النهضة لا يمكنها العيش في دولة محترمة دون مال اجنبي وتمويلات مشبوهة بوسائل الإعلام وغيرها"، مضيفا أن "الغنوشي مكانه مزبلة التاريخ خاصة وأنه كلما أدلى بتصريح يقدم مبرا لما يفعله قيس سعيد".

هذا وثمن ضيف شمس آف آم مجهودات النائب عن دائرة إيطاليا في البرلمان المعلقة أشغاله مجدي الكرباعي في ملف النفايات الإيطالية.