اعتبر رئيس المنظمة التونسية للتنمية ومكافحة الفساد زبير التركي ان قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد بغلق هيئة مكافحة الفساد هو الصواب بعينه لانها هيئة 'مخترقة ومسيسة منذ 2017'، وفق تعبيره.

وطالب، ضيف استوديو شمس اليوم الجمعة، رئيس الدولة بعدم تعطيل عمل الهيئة لانه سيعود بالضرر على المبلغين عن الفساد.

.واضاف التركي ان عديد المبلغين عن ملفات الفساد تعرضوا للتنكيل والتهديد، خاصة منهم النساء.

وفي ذات السياق أفاد التركي ان ملفات الفساد الكبرى لم تفتح، لافتا النظر إلى ان الملفات التي تم النظر فيها في إطار "عركة سياسية لا أكثر"، ذاكرا قضية احد الوزراء بخصوص الساعة الفخمة .