أفاد اليوم الإثنين 06 ديسمبر 2021 الأمين العام لحركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي، أن تباطؤ رئيس الدولة قيس سعيد في اتخاذ القرارات وفي تحقيق مسار 25 جويلية، جعل حركة النهضة تُعيد التموقع من جديد وتعود للقيادة.

وقال البريكي خلال حضوره في برنامج الماتينال، إن جبهة حاليا بصدد التشكل للعودة إلى ما قبل 25 جويلية، معتبرا أن رئيس الجمهورية قيس سعيد ببطئه وغياب  الرؤية الواضحة وفّر لعدة أطراف كل الطرق للعودة إلى ما قبل 25 جويلية وحتى بيع تونس في الخارج.

وتابع 'هؤلاء تعوّدوا الهروب والفرار إلى الخارج وإلى بريطانيا وتعوّدوا حل المشاكل الداخلية للبلاد باللجوء للخارج'.

وشدد على أن حركة النهضة قادت كل الفترة السيئة في تونس، مشيرا إلى أنها تعتمد اليوم سياسة المناورات.