استنكر اليوم الناشط السياسي والعضو السابق بهيئة الإنتخابات سامي بن سلامة، تنظيم حركة النهضة لندوة صحفية أمس للرد على الاتهامات الموجهة لها بخصوص التمويل الخارجي وعقود اللوبيينغ.

وخلال استضافته في برنامج الماتينال، اعتبر سامي بن سلامة الندوة الصحفية للنهصة، وقاحة وقلة حياء، وتابع أنه عوض البحث عن المذنبين في صفوفهم يخرجون للراي العام للحديث عن التنمية وإنجازاتهم الموهومة.

وقال بن سلامة إن قيادات النهضة خرّبوا البلاد وأفسدوا مسار الإنتقال الديمقراطي ووصفهم بالخونة وغير الوطنيين خاصة وأنهم وصلوا إلى الكونغرس الأمريكي وعملوا على منع وصول المساعدات والتكنولوجيا الدفاعية إلى تونس.