أكــد اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 نائب رئيس الحزب الإشتراكي الدستوري المهدي الحماوي بأن البلاد انهارت بسبب ’’تركة’’ العشر  سنوات الماضية وفق تعبيره  .

وقال الحماوي في حوار لبرنامج’’ستديو شمس’’بأن مسار 25 جويلية كان لا بد منـه ,مشددا على أن الرجوع لما قبل 25 جويلية مستحيل .

وشدد نائب الحزب الإشتراكي الدستوري على أن الحزب غيّر موقفه من رئيس الجمهورية قيس سعيد واصبح غير داعم له .

وارجع المهدي الحماوي هذا التراجع عن دعم قيس سعيد لتفرده بالراي واتهامه لجميع الأحزاب والنواب بالفساد بحسب تصريحه .

وأوضح الحماوي بأن رئيس الدولة لا يستطيع أن يكون جامع بين الاقتصاد والثقافة وغيرها من القطاعات والتفرد بالراي في جميع القرارات.

واشار الى أن خطابات رئيس الجمهورية كلها تهديد ووعيد ,مطالبا قيس سعيد بتوضيح الرؤية والاعلان عن خريطة طريق واضحة .

وحول انتظارات الحزب لخطاب 17 ديسمبر المرتقب من طرف رئيس الجمهورية ,قال مهدي الحماوي ,ننتظر الاعلان عن خريطة طريق و تحديد السقف الزمني للاجراءات الاستثنائية .  

ودعا الحماوي رئيس الجمهورية لتشريك الأحزاب الصادقين في بناء هذه الدولة على غرار الداعمين له ولاجراءات 25 جويلية .