أكــد اليوم الاربعاء زهير حمدي الأمين العام لحزب التيار الشعبي بأنه لا بد من وقفة حازمة من أجل وضع رؤية واضحة لمستقبل تونس

وصرح  زهير حمدي في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’ بأن كل القطاعات في تونس في حاجة لاصلاح شامل على غرار قطاع التعليم والصحة والنقل ...

وشدد حمدي على ان كل القطاعات والخدمات في تونس منهارة وتحت الصفــر ,مشددا على ضرورة أن يكون هناك اصلاح شامل وجذري وذلك عبر اعلان قرارات اسثنائية وجرئية .

كما اقر حمدي بأن مسار 25 جويلية لم يُحقق كل أهدافه ,قائلا ’’لا بـد من استغلال هذه الفرصة خاصة ونحن في مرحلة استثنائية ’’. 

وقال زهير حمدي ’’نحن ننتظر اعلان قرارات بخصوص الانتخابات ,وارساء نظام انتخابي يمنع المهزلة التي حصلت في الانتخابات التشريعية السابقة التي افرزت الارهابي والمُهرب ..’’.

كما دعا لاتخاذ قرار يأذن بإيقاف التوريد العشوائي الذي أدى لتصحر الصناعة التونسية وسيطرة الصناعات التركية وغيرها ,مما ادى لطرد 400 الف عامل .

و شدد حمدي على ضرورة المحاسبة وتطهير الحياة السياسية التي تلوثت بالاهابيين والفاسدين وفق تصريحه .

وقال حمدي في هذا الاطار’’ المحاسبة هي الممر الاساسي لأي عملية صلاح سياسي واقتصادي,خاصة في ظل وجود فساد واعتداء على المال العام وعمالة وارتباطات أجنبية وارتكاب جرائم ارهابية .

وطالب رئيس الجمهورية بفتح باب المحاسبة الشاملة على مصرعيه عن طريق القضاء ,وتحسين وضع التوانسة والمالية العمومية والاقتصاد الوطني .