أكــد اليوم الاربعاء امين عام حركة تونس الى الامام عبيد البريكي بأنه تم فعلا حصول مكالمة بينه وبين رئيس الجمهورية قيس سعيد وذلك في اطار التفاعل على اثر المسيرة التي تم تنظيمها يوم تظاهرة باردو لما سمي "مواطنين ضد الانقلاب "والتي رافقها كم هائل من السب والشتم .

ونفي العبيد في حوار لبرنامج ’’الماتينال’’ التطرق خلال المكالمة الهاتفية مع رئيس الدولة للاجراءات المحتملة التي من الممكن الاعلان عنها يوم 17 ديسمبر الجاري .