وصف اليوم الأربعاء 08 ديسمبر 2021 عميد المهندسين كمال سحنون، مغادرة 39 ألف مهندس تونسي للبلاد نحو الخارج بالكارثة على الإقتصاد، مؤكدا أن هذه الظاهرة تُمثل أكبر خطر على تونس.

وقال سحنون في تدخل هاتفي له في برنامج شمس معاك، إن الـ39 ألف مهندس الذي غادروا قُدِرت كلفتهم على الدولة بـ3.900 مليار.

وأوضح أنه ورغم الجانب الإيجابي الذي يعكس الكفاءة العالية للمهندس التونسي، لكن الظاهرة تبقى غير إيجابية لتونس وتدل على أن الدولة لا تمنح للمهندس قيمته ومقامه الحقيقي لا على المستوى المادي ولا المعنوي.

واعتبر كمال سحنون وضعية المهندس في تونس متردية وذكّر بتعرضهم للهرسلة في فترة حكومة هشام المشيشي على خلفية تحركاتهم الإحتجاجية.

وقال إن رئيسة الحكومة نجلاء بودن وخلال لقائه بها السبت الماضي، تعهدت بعدم هرسلة المهندس التونسي.

يُشار إلى أن رئاسة الحكومة نشرت اليوم الأربعاء بلاغا حول اللقاء الذي انتُظم السبت الماضي.