اعتبر المحامي والناشط السياسي عماد بن حليمة، أنه لو لا رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي لما أمكن لرئيس الجمهورية قيس سعيد من اتخاذ إجراءات 25 جويلية.

وقال عماد بن حليمة خلال حضوره في برنامج ستوديو شمس اليوم الأربعاء 08 ديسمبر 2021، إن قيس سعيد لا يريد حل البرلمان خوفا من تصدر عبير موسي الانتخابات المحتمل تنظيمها في صورة حل المجلس.

وتابع بن حليمة أن رئيس الدولة يتجه إلى حل المجالس البلدية.

من جهة أخرى علّق على التلميحات بحل المجلس الأعلى للقضاء، وشدّد على أن حل مجلس الأعلى للقضاء أخطر من حل مجلس نواب الشعب.