باشرت يوم أمس الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس النظر في ملف المرحوم عمر العبيدي محب النادي الإفريقي الذي توفي غرقا في واد مليان والذي أحيل فيه 14 أمنيا من أجل القتل غير العمد .
ووفق ما صرح به المحامي نبيل السبعي لبرنامج ’’شمس معاك’’ فقد سجلت أولى الجلسات غياب الأمنيين المتهمين والمحالين بحالة سراح وعددهم 14 أمنيا .  

كما أكــد لسان الدفاع اعادة الملف للنيابة العمومية .

يذكرر أن أطوار قضية انطلقت منذ 31 مارس 2018، وذلك خلال الجولة التاسعة إياب لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم التي جمعت كلا من النادي الإفريقي ونادي اولمبيك مدنين بالملعب الاولمبي برادس حيث جدّت، اثر انتهاء المباراة، مناوشات بين المحبين وأعوان الأمن.

وأثناء مطاردة أعوان الأمن للمحبين قصد تفريقهم، توفي الشاب عمر العبيدي الذي لم يتجاوز الـ18 سنة، غرقا بوادي مليان برادس.