أكدت رئيسة قسم الأطفال بمستشفى بشير حمزة للأطفال، الدكتورة منية الخميري، أنه تم في الفترة المتراوحة من01 إلى 17 جانفي 'إيواء 23 طفلا مصابا بكورونا بالمستشفى بينهم 17 طفلا غادروا بعد 24 ساعة".

وخلال مداخلة هاتفية، اليوم الأربعاء 19 جانفي 2022، في برنامج الماتينال، أوضحت الدكتورة منية الخميري، أن لا يوجد أي طفل مصاب بالفيروس في قسم الإنعاش.

كما لفتت إلى أنه منذ ظهرت الجائحة في تونس لم تتجاوز نسبة إصابة الاطفال بالفيروس 4.13 بالمائة من مجموع الإصابات في البلاد في حين لم يتجاوز عدد الوفيات في صفوف الأطفال 0.47 بالمائة من مجموع الوفيات.

وبينت رئيسة قسم الأطفال بمستشفى بشير حمزة للأطفال، أن تفشي فيروس كورونا في الوسط المدرسي يعكس تفشي الفيروس في المجتمع ككل مبرزة أن هناك قطاعات عدد الإصابات فيها مرتفع جدا على غرار القطاع الصحي.

واعتبرت الدكتورة منية الخميري أن ارتفاع عدد التلاميذ المصابين بالكوفيد مقارنة بعدد الإطارات التربوية، أمر طبيعي نظرا للارتفاع الكبير لعدد التلاميذ مقارنة بعدد المدرسين.